spot_imgspot_imgspot_imgspot_img
spot_imgspot_img

الرمان بجهة الشرق

الرمان بجهة الشرق

عرفت غراسة الرمان تطورا ملحوظا من حيث المساحة خلال السنوات الأخيرة يرجع بالأساس إلى إدراجها في المخطط الفلاحي الجهوي كمنتوج مجالي مميز لإقليم بركان حيث بلغت المساحة المزروعة بأشجار الرمان على الصعيد الجهوي ما يفوق 1200 هكتار منها أكثر من 54% مغروسة بهذا الإقليم. و تعتبر زراعة الرمان من أهم الزراعات التي تعرف إقبالا من طرف الفلاحين, و لعل من مميزاتها التي ساهمت في تطور هذه الزراعة هي إنتاجها المهم و قلة احتياجاتها مقارنة مع أشجار أخرى.

تعد الظروف المناخية و البيئية لإقليم بركان جد ملائمة لإنتاج الرمان, حيث تتوفر المنطقة على أصناف ذات  جودة و مردودية جد عاليتين منها السفري و المرسي, هذا الأخير يطلق علية محليا اسم الوجدي.

و قصد تنمية إنتاج الرمان في إطار المخطط الفلاحي الجهوي, فقد تم الرفع من الإنتاج عبر توسيع المساحة المزروعة و كذلك عبر إدراجه في قائمة المزروعات المستفيدة من الإعانات على التشجير حيث استفادت هذه الزراعة مما يفوق 557.628 درهم على التشجير و كذلك عبر التأطير و المواكبة لتحسين المسار التقني لزراعة الرمان.

إن اعتماد نظام الري بالتنقيط ساهم بشكل كبير في الرفع من الإنتاج كما و كيفا, هذا الإنتاج يتم تسويقه عبر السوق الداخلي كما يتم تصدير جزء منه إلى الخارج خاصة دول الاتحاد الأوربي, حيث بلغت كمية الرمان المصدرة خلال الموسم 2016-2017 ما يناهز 361.3 طن بزيادة تقدر ب 27.7% مقارنة مع الموسم الفارط .

Similar Articles

Comments

Advertismentspot_img

Instagram

Most Popular