أونسا يقوم بإعادة تقييم التراخيص الممنوحة للمبيدات الزراعية التي تدخل في تركيبتها مادة كلوربيريفوس

أونسا يقوم بإعادة تقييم التراخيص الممنوحة للمبيدات الزراعية التي تدخل في تركيبتها مادة كلوربيريفوس

سيعرض المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية نتائج تقييم المادة الفعالة « كلوربيريفوس » على أنظار اللجنة الوطنية لمبيدات الآفات الزراعية، حيث ستقوم هذه الأخيرة خلال اجتماعها المقبل المزمع عقده شهر يوليوز القادم بالبت فيها. وسبق للمكتب أن باشر عملية إعادة تقييم هذه المادة الفعالة وقام بإخبار الشركات المعتمدة من طرف أونسا بذلك، وفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل.

وتأتي إعادة تقييم هذه المادة على ضوء المستجدات العلمية الأخيرة التي أسفرت على منع الاتحاد الأوروبي لاستعمالها بجميع الدول الأعضاء. كما تقرر أيضا، أنه ابتداء من أكتوبر 2020 سيتم اعتماد حدود الكشف الدنيا لبقايا هذا المبيد في المنتجات الغذائية.

وسيترتب عن إعادة تقييم مادة « الكلوربيريفوس » بالمغرب سحب ترخيص المبيدات التي تحتوي عليها أو اقتصار استعمالها في مجالات جد محددة ومقننة. يشار إلى أن استعمال مادة « كلوربيريفوس » في تركيبة عدد من مبيدات الآفات الزراعية يظل مرخصا بمجموعة من الدول عبر العالم.

ويقوم المكتب بانتظام، في إطار اللجنة الوطنية لمبيدات الآفات الزراعية، بإعادة تقييم مجموعة من المواد الفعالة التي تدخل في تركيبة المبيدات بهدف تعزيز سلامة المنتجات الغذائية.

المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية مؤسسة عمومية، تحت وصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات؛ أنشئت بموجب القانون رقم 25-08؛ خاضعة لوصاية الدولة ومتمتعة بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية. وتمارس لحساب الدولة، مع مراعاة الاختصاصات الممنوحة بموجب التشريعات والقوانين إلى جهات حكومية أخرى، الاختصاصات المتعلقة بالحفاظ على صحة الحيوانات والنباتات بحماية وحماية صحة المستهلك.